الخرابشة : دعم مشاريع تخزين الطاقة الشمسية وتذليل عقبات الاستثمار فيها
اربد - نادر خطاطبة
أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة الاستعداد لتوفير سبل انجاح مشاريع الاستثمار بتوليد الطاقة المتجددة الشمسية وفق الية تخزينية في ظل وجود امكانات ضخمة يعول عليها في الاستثمار بهذا الجانب . وقال خلال حضوره حفل توقيع اتفاقية شراء الطاقة بين شركتي كهرباء محافظة اربد والبادية للطاقة الشمسية اليوم ان الامكانات لانتاج الطاقة المتجددة وان توافرت الا اننا لم نتنبه سابقا لقضية التخزين ما يعطي هذه الاتفاقية اهمية خاصة على صعيد استخدام الطاقة الشمسية وتخزينها .

ولفت الى ان شركة البادية التي تعد احد اذرع شركة فلادلفيا بمجالات استثمار الطاقة تعد نموذجا يستحق الاشادة والدعم لتكون محفزا لشركات اخرى على صعيد الاستثمار بهذا الجانب .

واكد الخرابشة اهتمام الوزارة بقضية المكون الصناعي الاردني ودعمه واستخدامه في مشاريع الطاقة لافتا الى ان الشركة راعت هذا المكون في مشروعها التوسعي ما يعظم من اهمية القيمة المضافة ناهيك عن توفير فرص عمل للاردنيين في ظل التحديات التي نواجهها .

وتنص الاتفاقية التي وقعها عن شركة كهرباء اربد مديرها العام المهندس ا حمد الذينات وعن البادية مديرها العام عبدالرحمن شجادة على زيادة كميات الطاقة المشتراة من الثانية لصالح الاولى لتصل الى 45 جيجا / واط / ساعة سنويا بكلفة مائة فلس للكيلو واط الواحد وبتكلفة سنوية تصل لقرابة خمسة ملايين دينار .

وسترفع الاتفاقية الكمية المشتراة من الطاقة البديلة لشركة كهرباء اربد من خلال التوسعة الحديدة لمحطات التزويد التي تملكها البادية وتعتمد فيها تقنية البطاريات في تخزين الطاقة نهارا ليصار الى استخدام الفائض منها ليلا ما يؤدي الى عملية استقرار النظام الكهربائي .

وتبلغ مدة الاتفاقية 20 سنة وتاتي استكمالا لاتفاقية مماثلة وقعت بين الشركتين عام 2014 حيث تم انشاء محطة قدرتها 10 ميجا واط ساعة زودت شركة كهرباء اربد ب 21 ميجا واط ساعة عام 2016 فيما تبلغ قدرة المحطة الجديدة 13 ميجا واط. وتبلغ كلفة التوسعة التي ستشغلها شركة البادية لتفي بمتطلبات الطاقة المتفق على شرائها مع شركة كهرباء اربد حوالي 14 مليون دينار وتعد التقنية المستخدمة في الانتاج الاولى على صعيد الشرق الاوسط ويتوقع ان ينجز مشروع التزويد ويدخل حيز التنفيذ الفعلي خلال فترة تتراوح مابين 8 – 12 شهرا .

من جانبه قال رئيس مجلس ادارة شركة فيلادلفيا طلال الماضي ان انشاء الشركة حقق انعكاسات ايجابية مباشرة وغير مباشرة في العملية التنموية عموما حيث راعت الشركة ايجاد مهن ملائمة للطاقة البديلة ما كان له اطيب الاثر على الصعيد الاقتصادي بمحافظة المفرق خاصة . وقال الماضي مشروع التوسعة الذي تتولاه الشركة استنادا لاتفاقيتها على تلبية احتياجات شركة كهرباء اربد يعد الاول على صعيد الشرق الاوسط لاعتماده مبدأ والية تخزين الطاقة .

وثمن رئيس مجلس ادارة شركة كهرباء اربد الدكتور رفعت الفاعوري التعاون القائم منذ عام 2014 مع شركة فيلادلفيا وذراعها في انتاج الطاقة المتجددة الشمسية لافتا الى الاثار الايجابية على الواقع التنموي خاصة في مناطق البادية الشمالية . يشار ان شركة فيلادلفيا للطاقة تاسست عام 2007 براسمال بلغ 25 مليون دينار وتولت صناعة الالواح الشمسية المتستخدمة في انتاج الطاقة البديلة من خلال مصنعها الذي يعد الاول على صعيد الشرق الاوسط ونالت شهادات عالمية اهلتها للتصدير للاسواق العالمية وبلغت مبيعاتها حتى حلول عام 2017 قرابة 97 مليون دولار ونفذت 90 مشروعا محليا وعربيا وعالميا .

على صعيد اخر بحث التقى الوزير الخرابشة عددا من مدراء الدوائر العاملة في شركة كهرباء اربد استمع الى ايجاز حول اداء الشركة على صعيد الخدمات التي تقدمها لمناطق الامتياز الواسعة التي تغطيها وتشمل محافظات اقليم الشمال . ودعا الوزير الى ضرورة بذل الجهد في سبيل خفض نسب الفقد الكهربائي سواء كان لاسباب فنية او ادارية مثمنا في ذات الوقت جهود الشركة في هذا المجال على الرغم من زيادة الطلب والاحمال جراء ازدياد الطلب على الكهرباء .

وقال مدير عام الشركة المهندس احمد ذينات ان الشركة تولي مسالة الفقد الكهربائي اهتماما خاصا وهي استنادا للاحصائيات محافظة على نسب الخفض في الفاقد وفق اشتراطات هيئة تنظيم قطاع الطاقة ناهيك على كونها استنادا لدراسات عالمية تعد متقدمة بهذا المجال . ولقت الى الجهود التي تبذلها الشركة على صعيد الاستجابة لمتطلبات التزايد السكاني والعمراني وتغطية مناطق امتياز عملها بصورة قوامها حسن الخدمة والارتقاء بها وفق معايير الجودة العالية .

وقدم نائب مدير عام الشركة المهندس بشار التميمي ايجازا لمختلف مراحل تطور الشركة على الصعد الفنية والادارية والتوسعات التي تحققت على صعيد الشبكات والخطط والبرامج المستقبلية لضمان حسن الاداء ومواجهة أي توسعات مستقبلية تتطلب زيادة الطلب على الخدمة .