بحضور عطوفة المدير العام المهندس احمد ذينات العبادي يُكرم أوائل خريجي الفوج الـ 38 من طلبة " اليرموك "

رعى رئيس الوزراءبالوكالةلدكتور الدكتور ممدوح العبادي الاثنين ، حفل تكريم أوائل الفوج الثامن والثلاثون من خريجي جامعة اليرموك، والذي نظمه نادي خريجي الجامعة، بحضور رئيس جامعة اليرموك بالوكالة الدكتور زياد السعد والرئيس الفخري للنادي خالد المقابله .

وقال رئيس نادي خريجي الجامعة الدكتور عصام العزام خلال كلمته ، " إن أنوار السعادة والسرور تتجلى اليوم في أبهى صورة بتكريم فوج جديد من أوائل ومتفوقي خريجي جامعة اليرموك، ممن أكملوا مسيرة تعليمهم في هذه الجامعة العريقة بتفوق وتميز ونجاح، مهنئاً الوطن بتميز أفواج من أبنائه الذين نلمح مستقبل الأردن والأمة في حدقات عيونهم ونتاج عقولهم " .

ودعا العزام الحكومة إلى دعم المبدعين والمتفوقين من أبنائها، وايلائهم الاهتمام والرعاية، وتوفير ما يلزمهم من مرافق علمية وبحثية، ليكون لهم مردودهم الايجابي على نهضة الوطن وتطويره نحو الأفضل، لافتا الى إمكانية إطلاق منظومة راقية من التشريعات والقوانين تُعنى بالمبدعين والمتفوقين والمتميزين وتوفير فرص عمل مناسبة لهم، بما يحول دون هجرتهم إلى خارج الوطن.

بدورها ، ألقت الدكتورة وفاء نزال كلمة الأوائل، شكرت فيها اليرموك على احتضانها وزملائها كأسرة واحدة يستظلون بظلال العلم، ويكافحون من أجل رفعة الأردن وبناء مستقبله، لافتة إلى أن اليرموك قد أولت التطور العلمي اهتماما نوعيا ملحوظا، بما يتوافق مع متطلبات السوق المحلي والعربي، حيث طرحت العديد من البرامج الأكاديمية بهدف إعداد الكفاءات العلمية المدربة لرفد سوق العمل بها، وذلك استجابة لرؤى وتوجيهات القيادة الهاشمية التي آمنت بأهمية الاستثمار بالتعليم كإحدى أدوات روافع التنمية الشاملة.

كما ألقى الدكتور محمد المخلافي من اليمن كلمة الطلبة العرب والأجانب الأوائل، شكر فيها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، والحكومة والشعب الأردني المضياف، لما يقدموه من عون وتسهيلات خاصة لأبناء الدول العربية، لافتا إلى أن هؤلاء الأوائل هم حصاد بذرة رعتها دولة مباركة وحكومة رشيدة، ولا شك أن المجتمع سيستقبل هذه الكوكبة من المتميزين بترحاب شديد، لما عهده عن جامعة اليرموك التي تجمع بين عبقرية المكان وإبداع الإنسان في منظومة متناغمة، من احتضانها ورعايتها للريادة والتميز.

وأشاد المخلافي بالجهود والخدمات التي قدمتها اليرموك وعمادة شؤون الطلبة فيها للطلبة العرب والأجانب الدارسين فيها، من خلال النشاطات الهادفة لإثراء الحياة الطلابية بكل ما من شأنه صقل شخصياتهم، وينمي مهاراتهم، ويعزز من ثبات خطواتهم المستقبلية.

وفي نهاية الحفل الذي حضره محافظ اربد، ومدير عام شركة كهرباء محافظة اربد، ومساعدة رئيس الجامعة مديرة مركز اللغات، وعدد من العمداء والمسؤولين في الجامعة والمجتمع المحلي، وذوي المكرمين، سلم العبادي الشهادات للطلبة الأوائل من مختلف التخصصات الأكاديمية والدرجات العلمية.